تمديد سلطة الفصل السابع على اليمن عبر قفاز العقوبات ..!!

كتاب وآراء

تمديد سلطة الفصل السابع على اليمن عبر قفاز العقوبات ..!!

قبل 3 سنوات

وهم المنقذ الخارجي ، وقفاز العقوبات على الخمسة المبشرين بالسلطة ، وتمديد سلطة الفصل السابع على اليمن.

 من لايزال يراهن على مجلس الأمن والفصل السابع ولجنة العقوبات لإنقاذ اليمن من حالة الاحتراب واللادولة التي وصلت اليها فهم واهم وساذج ويدفن رأسه في الرمال.

ذلك أن الحال الذي وصلت اليه اليمن كان برعاية الطرف الدولي ؛ بمجلس أمنه ومبعوثه الأممي ودوله المهيمنة.

والفصل السابع ومجلس الأمن ولجنة العقوبات الذين لم يساهموا في تجنيب اليمن سقوط العاصمة في حالة اللادولة وسيطرة ميليشيات الحوثي عليها وانفتاح الأفق على الحرب الطائفية ؛ لن ينقذوها بعد خراب مالطه.

هم يريدون فقط الإبقاء على الدور الخارجي من خلال تسليط سيف العقوبات على الطرفين الرئيسيين الان " الحوثي وصالح " ؛ لإدراكهم أن معطيات الواقع تفترض نهاية الدور الخارجي والوصاية مع سقوط العاصمة وإزاحة الدولة وسقوط المبادرة الخليجية.

وهذا الإلحاح على استمرارية الدور الخارجي وتسليط سيف العقوبات على تحالف " الحوثي / صالح " لا يهدف الى فرملة هذا التحالف عن اجتياح المحافظات بالقوة ، وكبح جماح الكرب الطائفية ، واستعادة الدولة والعاصمة من قبضة الميليشيا ؛ وانما يهدف الى اعادة مجلس الأمن الى المنصة الرئيسية ؛ وتمديد سلطة الفصل السابع على اليمن للتأثير في مسار الأحداث في الفصول القادمة ، بما يخدم مصالح الهيمنة الدولية " أمريكا / بريطانيا / السعودية " ؛ وربما لإجبار تحالف الحوثي وصالح على ضبط خطواته التدميرية على نفس خطوات الوصاية التي تشترك معه في التدمير وتختلف في المحطة النهائية لليمن المثخن بحراب الداخل والخارج ..

تلتقي الاطراف الداخلية المتحالفة ضد الدولة والمجتمع مع الخارج في مسار التدمير ؛ وتختلف معها في التفاصيل التي تحدد حصص الذئاب الداخلية والخارجية في اللحم اليمني المذبوح ، وأشلاء خارطته المقطعة ، وتركة دولته ومجتمعه اللذان تم اخراجهما عن الجاهزية والدفع بهما الى مهاوي الهلاك.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر