الانقلاب يأكل أبناءه

كتاب وآراء

الانقلاب يأكل أبناءه

قبل 3 سنوات

هاهي شمس اليقين تشرق على من ايد وناصر الانقلاب بسبب كرهه الاخوان الغير مبرر الذي استغله العسكر ورجال مبارك لضرب الاخوان المسلمين ..فالاخوان هم القوة الاكبر والتنظيم الاوسع الذي ينتشر في جميع انحاء مصر.. فاوحى السيسي الى الحمقى والمغفلين في حركة 6 أبريل وتمرد بالنزول الى الشارع للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكره لاسقاط حكم المرشد حد زعمهم.! خرجت هذه الحركات التي تفتقر الى ابسط ابجديات العمل السياسي ..خرجت في مظاهرات مناهضة للرئيس المنتخب للبلاد ظنا منها ان ماتقوم به ثورة ! وغرها صبر مرسي وحلم الاخوان فظنوا انهم القوة الاكبر وصدقوا ان الاخوان سرقوا الثورة رغم أنهم فازوا في خمسة استحقاقات إنتخابية .
خرجت هذ الحركات ومعها الكثير ممن كبر اسمه وصغر حجمه .. ومدهم السيسي بخيله ورجله واعلامه المضلل حتى اكتمل المشهد واعلن خارطة طريق انقلابية اطاحت بثورة يناير وعمودها الفقري الاخوان المسلمون !
اعمى الحقد بصيرة المغفلين فايدوا السيسي ووصفوه بالقائد العظيم ولم يعلموا انهم يخربون بيوتهم بايديهم وهم لايشعروون !
فحكم رئيس مدني منتخب جاء من رحم ثورة يناير وإن وجد فيه اخطاء افضل بمليون مره من استعادة حكم العسكر ودولة مبارك.
واليوم هاهم شباب 6ابريل ينددون باسراهم ليلة البارحة .. وهاهو مؤسس حركة تمرد ينادي بسقوط السيسي ويطالب باسقاط حكم العسكر ظنا منهم ان السيسي سيعاملهم كما عاملهم مرسي وشتان.
لكن مابقي من غباء هو بقاء هذه الحركات تدعوا ضد حكم الاخوان على الرغم من ان قادة الاخوان في سجون السيسي!
لن يكون هناك حل سريع لاسقاط الانقلاب الا الاتفاف حول من تبقى من الاخوان ليسقطوا الانقلاب مستفيدين من غباء السيسي وطمعه .. اما ان ضلوا في الشارع لوحدهم فسينهيهم السيسي خلال ايام.
العسكر لن يفرطوا في دولتهم بسهولة ودولة مبارك لم تصدق انها عادت للسلطة من جديد.. لذلك فهم مستمسكون بالسلطة ولن يسلموها الا بتكاتف الجميع واخلاصهم وتضحيتهم .. وحتى يعود من جديدشعار الشعب يريد اسقاط النظام.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر