شبوة:وقة احتجاجية للتنديد بتدهور الوضع المعيشي والفساد المستشري بالمحافظة

اخبار شبوة

شبوة:وقة احتجاجية للتنديد بتدهور الوضع المعيشي والفساد المستشري بالمحافظة

قبل إسبوع
شبوة:وقة احتجاجية للتنديد بتدهور الوضع المعيشي والفساد المستشري بالمحافظة
شبوة الحدث خاص

نفذ أهالي محافظة شبوة صباح اليوم الأحد وقفة احتجاجية بدعوة من ملتقى شبوة تجمعنا في عاصمة المحافظة عتق.

وفي الوقفة التي شارك فيها المئات من أبناء المحافظة رفعت شعارات معبرة عن تدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي والافتقار للخدمات الأساسية وأهم تلك الشعارات(شبوة النفط والغاز ومشاريعها بلا أنجاز)،(انهيارات العملة وسقط الريال ومنين نجيب مصروف العيال )،(سلمنا السلاح والبنادق والحكومة عادها في الفنادق )،(نعشق السلم والحضارة ولن نرضى بالمهانة )،(حوج الصمت الراتب يساوي كيس رز (إلى هنا ويكفي) (يا قريب ويا بعيد ويا جوار معيشة الناس صارت نار)،مطالبين الحكومة ودول التحالف العربي بضرورة توفير الخدمات الأساسية ورحيل الفاسدين  وإيجاد حلول عاجلة ضد سياسة التجويع وتهاوى العملة الذي بات ينذر بمجاعة وشيكة.

وأكد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي خلت من جميع الشعارات الحزبية ان الوقوف في وجه الفاسدين والعابثين بخيرات الوطن على مستوى المحافظة والوطن أصبح أمرا لا بد منه مضيفين أنهم لم يصمتوا جراء استفحال تدهور الوضع الاقتصادي الخطير والذي من شأنه أن يؤدي إلى مجاعة حتمية أذا لم يتم تداركه سريعاً.

في البيان الذي صدر عن الوقفة أكد جميع الحاضرين من مختلف الأطياف ان الوضع الاقتصادي في البلد أصبح لا يطاق لجميع المواطنين وان العملة المحلية في تدهور مستمر ولا يخفى ذلك على احد طارحين توصيات اقتصادية للجهات المعنية نورد أهمها:

1:الإسراع في وضع الحلول الاقتصادية الناجحة لكافه أبناء المجتمع بجميع طوائفه وأشكاله والتي تلامس الوضع الاقتصادي للمواطن البسيط عن قرب بدون استهداف أو تحديد فئات مجتمعيه بعينها.

2:محاربة الفساد وبجديه للمحافظة على أموال الدولة و تنشيط الأجهزة الرقابية و تفعيل النيابة العامة و القضاء و الشرطة و تفعيل مبدى الثواب والعقاب.

3:وضع الرجل المناسب في المكان المناسب من ناحية الكفاءة والخبرة.

4:تحصيل أموال الدولة و بشفافية مطلقة من قبل الجهات الإيرادية إلي البنك المركزي.

5:إحياء الدورة المصرفية وإعادة مبدأ الثقة لدى البنوك التجارية لعوده نشاطها من اجل استعاده ثقة المواطن و التاجر من جديد.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر