ماهو إعصار ميكونو المدمر الذي يضرب 4 دول في شبه الجزيرة العربية الآن

أخبار المحافظات

ماهو إعصار ميكونو المدمر الذي يضرب 4 دول في شبه الجزيرة العربية الآن

قبل 3 أسابيع
ماهو إعصار ميكونو المدمر الذي يضرب 4 دول في شبه الجزيرة العربية الآن
شبوة الحدث متابعات

ميكونو.. الإعصار المداري الوحيد النشط حاليًا، وتتجه إليه كافة الأنظار في العالم، بعدما فزعت بقدومه دول في شبه الجزيرة العربية، حيث ضرب الإعصار اليمن، واتجه إلى عمان والإمارات، كما أنه من المنتظر أن يصل السعودية، وسط استعدادات الدول الأربع لمواجهة الإعصار المُدمر.

ويأتي مكونو في أعقاب إعصار ساغار المداري، الذي تسبب بحدوث فيضانات مفاجئة دمرت العديد من المنازل وشردت مئات الآلاف، وقتلت 50 شخصًا في الصومال قبل أقل من أسبوع.

في البداية ضرب إعصار مكونو جزيرة سقطرى اليمنية مساء الأربعاء الماضي، مخلفًا دمارًا كبيرًا وعددًا من القتلى والمفقودين، بعد فيضانات حاصرت منازل وغمرت قرى في الجزيرة الواقعة في بحر العرب.

ويؤكد الخبراء أن حجم إعصار مكونو يعادل دائرة قطرها 2600 كلم، ومساحتها 5.3 مليون كم2، أي بقدر حجم السعودية مرتين ونصف تقريبًا.

ونشر عبد الله المسند، أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، صورًا حرارية ملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية لمركز الإعصار ومسار حركته.

قد أعلنت الحكومة اليمنية، الخميس، جزيرة سقطرى كمحافظة منكوبة؛ نتيجة للأضرار الكبيرة –بشرية ومادية- الناتجة عن الإعصار الاستوائي، وتحتاج إلى مساعدات عاجلة لإسعاف المواطنين المحاصرين في قراهم أو المواطنين الذين يسكنون أعالي الجبال.

وكانت مصادر حكومية يمنية أفادت أن عدد المفقودين جراء الإعصار بلغ حوالي 40 شخصًا، بينما ارتفاع عدد السفن الغارقة والجانحة في سقطرى بسبب الإعصار إلى 7، منها 4 سفن صيد.

وناشدت السلطات اليمنية الخميس دول التحالف العسكري العربي بقيادة السعودية والمنظمات الإنسانية، للتدخل لإنقاذ سكان سقطرى، وتقديم مساعدات لهم.

فيما هبت السعودية والإمارات سريعًا لإغاثة سقطرى اليمنية، إثر الكارثة التي تسبب فيها الإعصار الذي ضرب الأرخبيل مخلّفًا خسائر فادحة، وذلك وفقًا لما قاله كلًا من محمد آل جابر، السفير السعودي في اليمن، وسالم الغفلي، سفير الإمارات في اليمن.

ولكن منع الإعصار سفن إغاثة إماراتية من الوصول إلى الجزيرة، في حين بدأت جهود الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية جهودها في توزيع المساعدات والمواد الإغاثية.

حيث ضرب الإعصار الجزيرة الواقعة في بحر العرب مساء الأربعاء، ثم انتقل تدريجيًا نحو جنوب سلطنة عمان المجاورة التي كثفت استعداداتها لمواجهة مكونو، فأخلت جزرا وأغلقت مطار صلالة، كما جهزت أماكن إيواء في حال تقرر القيام بعمليات إجلاء واسعة.

وحذر خبراء أرصاد جوية من أن إعصار مكونو سيكون شديدًا للغاية عندما يضرب اليابسة قرب مدينة صلالة العمانية، في وقت أعلنت السلطات تمديد إغلاق مطار المدينة حتى السبت جراء الإعصار.

هذا وتتخذ سلطنة عُمان حالة التأهب القصوى، وأخلت مستشفيات في محافظة ظفار ومناطق أخرى على الحدود مع اليمن، كما أجلت سكانًا من مناطق قريبة من البحر إلى مراكز إيواء آمنة، كذلك ناشدت السلطات السكان بالابتعاد عن شاطئ البحر وعن الأودية والأماكن المنخفضة وذلك في “التنبية رقم 5” والصادر صباح الجمعة بشأن الإعصار.

وسبق للهيئة العامة للطيران المدني في سلطنة عمان أن اصدرت، “التنبيه رقم 1″، عصر الأربعاء، بتصنيف الإعصار مكونو في بحر العرب، كإعصارٍ مداري من الدرجة الأولى، قابل للتحول الىاعصار من الدرجة الثانية. وقالت الهيئة إن السلطات ستغلق مطار صلالة، ثاني أكبر مطارات عُمان، لمدة 24 ساعة بسبب العاصفة.

فيما وجهت شرطة عُمان السلطانية، الخميس، عددًا من التحذيرات للمواطنين والمقيمين بالبلاد ضمن الاستعدادات لمواجهة الإعصار المداري الذي سيضرب البلاد وخصوصًا منطقة ظفار.

وأكد الناطق الرسمي باسم الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في السعودية حسين القحطاني، أن الإعصار مكونو، سيدخل إلى الأجزاء الجنوبية من المملكة صباح السبت، حيث أوضح أن الإعصار يتحرك شمالًا، وسيعبر الأجزاء الجنوبية من المملكة من جهة “الخرخير وشرورة”، صباح غدًا السبت، بعد أن يتحول إلى عاصفة مدارية مرة أخرى.

وعلى حسابها في موقع تويتر، حذرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في السعودية من تأثر أجزاء في المملكة من السبت إلى الثلاثاء بالعاصفة المدارية مكونو، التي مرت ببعض المناطق في سلطنة عمان واليمن.

ومن جانبه حذر المركز الإماراتي للأرصاد في بيان له الخميس، من أن المتوقع أن يتعمق الإعصار إلى الفئة الثانية حيث يرجح أن تصل سرعة الرياح من 155 إلى 165 كم/س، ويستمر الإعصار بالتحرك شمالاً ليصل مركز الإعصار السواحل الجنوبية العمانية صباح السبت.

وذكر المركز في بيانه، أن خرائط الطقس المستقبلية للنماذج العددية متوسطة المدى ترجح عدم وصول الإعصار إلى الإمارات، وسينحصر تأثيره في تدفق كتلة هوائية رطبة، تساعد على تكون سحب قد تكون ركامية ممطرة أحيانًا على المناطق الشرقية والجنوبية للبلاد، كما تنشط رياح أحيانًا تكون مثيرة للغبار والأتربة خاصة على المناطق الجنوبية.

وناشد المركز الوطني للأرصاد، المواطنين بضرورة متابعة النشرات والتقارير الصادرة من المركز الوطني للأرصاد فقط وعدم تداول أو ترويج الشائعات.

ودعا مجلس التعاون الخليجي في بيان له المواطنين في عمان، وفي الإمارات والسعودية المجاورتين أيضًا، إلى الحذر ومتابعة التقارير الصادرة عن الجهات الرسمية حول حالة الطقس.

جدير بالذكر، إنه في يونيو 2010، ضرب إعصار فيت السلطنة وقتل 16 شخصًا، بينما نفس المنطقة في جنوب عمان قد تعرضت في 3 نوفمبر من العام 2011 لإعصار مداري قوي سمي وقتها كايلا، جلب معه الأمطار إلى الجبال بالقرب من مدينة صلالة، وحدثت فيضانات هائلة في معظم أنحاء البلاد، قتل خلالها ما لا يقل عن 14 شخصًا.

الأكثر قراءة

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر