قائد سابق في قوات الحرس الثوري ينتقد سليماني وخامنئي‎

أخبار عربية وعالمية

قائد سابق في قوات الحرس الثوري ينتقد سليماني وخامنئي‎

قبل إسبوعين
قائد سابق في قوات الحرس الثوري ينتقد سليماني وخامنئي‎
شبوة الحدث - متابعات

هاجم القائد السابق في قوات الحرس الثوري الإيراني محمد مهدوي فر، المرشد الأعلى للثورة الإيرانية خامنئي واللواء قاسم سليماني قائد فيلق قدس الإيراني على خلفية "هزيمة تنظيم الدولة في العراق وسوريا".


وقال مهدوي فر في رسالة وجهت إلى خامنئي ونشرتها مواقع إيرانية عدة ساخرا: "سألوا أحدا، هل فلان يصلي؟ قال: لم أر صلاته ولكن رأيته أنه لا يصوم، ويا مرشدنا العزيز (خامنئي)، نحن لم نر بأنك هزمت داعش خارج حدودنا بل رأينا بأنك تقوم بقمع منتقديك ومعارضيك وتهددهم وتسجنهم في الزنازين الانفرادية داخل إيران بتهمة الفتنة والعمالة للأجنبي".


وأضاف مهدوي فر: "العقل السليم يحتم علينا بألا نصدق ما لا نراه بأنفسنا، وعلى الرغم من أن الأبواق الإعلامية التي تروج لهذه الدعاية (هزيمة داعش) قوية جدا، كالتلفزيون الإيراني، لكن هل كل ما يقوله التلفزيون الرسمي علينا أن نصدقه؟".


وتابع القائد السابق في قوات الحرس: "نحن ومنذ سنوات لا نصدق دعاية هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، بدليل أن الشخص الثاني في البلاد الرئيس حسن روحاني يقول لوسائل الإعلام أن عمل التلفزيون الإيراني انحيازي فئوي، وهذا رئيس الجمهورية ورئيس البلاد يقول ذلك وليس شخص معادي للثورة الإيرانية".

 

اقرأ أيضا: مرجع إيراني يطالب بمنح جائزة نوبل لقاسم سليماني‎

وحول جذور تنظيم داعش قال مهدوي فر: "تدعي الولايات المتحدة الأمريكية أن داعش ولادة إيرانية، وإيران تعتقد عكس ذلك، وتقول صناعة أمريكية، وأن الحرس الثوري الإيراني هو من قضى عليها، والحكمة تقول أننا لا نصدق هذه التصريحات دون بحث وتحقيق".


وساوى مهدوي بين ممارسات "داعش" والنظام الإيراني قائلا: "كنا نصدق ونؤمن بتصريحاتكم سابقا، قبل أن تقوموا بتنفيذ الإعدامات الجماعية بحق السجناء السياسيين، وقبل تنفيذ سلسلة جرائم القتل المنظمة بحق المعارضين، وقبل قمع الثورة الخضراء عام 2009م، ونحن منذ فترة نحقق في كل ذلك ووصلنا لنتائج مذهلة". على حد تعبيره.

وخاطب مهدوي فر خامنئي شخصيا وقال: "السيد خامنئي قد تكون غاضبا جدا مني لأني أشكك في انتصاراتك بسوريا، السيد القائد، ما هي المشكلة أن أثير بعض الأسئلة حول ما تدعيه بهزيمة داعش؟".


وتابع القائد السابق في الحرس الثوري مخاطبا خامنئي: "قبل الاحتفال بهزيمة داعش، والترويج لهذه الدعاية، أثبت أولًا أنك كنت تقاتل داعش حصرًا في سوريا، لأن البعض يعتقدون بأنك قد حاربت المعارضة السورية للحفاظ على بشار الأسد".


واختتم مهدوي فر رسالته الموجهة لخامنئي قائلا: "أود أن أعبر عن خالص امتناني، وأتمنى ألا أزج في السجن الانفرادي هذه المرة، كما حدث في السابق بعد ما وجهت لكم رسالة سابقة".

يذكر أن مهدوي فر وجه في وقت سابق رسالة إلى حسن نصر الله أمين عام حزب الله في لبنان، ونشرتها "عربي21" بعنوان "سيد حسن أموالنا نضبت من سنين" واعتقل على إثرها.


وينتقد الإيرانيون استنزاف ثرواتهم واقتصادهم في الحرب السورية والعراقية على حساب حياتهم الاجتماعية، وتفشي الفقر والبطالة التي يعاني منها الشعب الإيراني، مما دفع العديد من الأصوات الداخلية الإيرانية للتعبير عن اعتراضها لسياسة خامنئي وسليماني بسوريا والعراق ولبنان واليمن.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر