ما الذي يدفع نيمار إلى الالتحاق بفريق ريال مدريد؟

الرياضة

ما الذي يدفع نيمار إلى الالتحاق بفريق ريال مدريد؟

قبل إسبوعين
ما الذي يدفع نيمار إلى الالتحاق بفريق ريال مدريد؟
شبوة الحدث - عربي21

نشرت صحيفة "أ بي ثي" الإسبانية تقريرا تحدثت فيه عن النصائح التي يتلقاها نيمار من قبل العديد من المحيطين به، من أجل الالتحاق بفريق ريال مدريد. وعموما، توجد العديد من الأسباب التي تدفع نيمار إلى مغادرة فريقه الحالي.


وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن نيمار دا سيلفا يرغب في الالتحاق بفريق ريال مدريد خلال صيف 2018. وفي حال تمت هذه الصفقة، ستضطر شركة طيران الإمارات الراعية لفريق باريس سان جيرمان والفريق الإسباني على حد السواء، إلى تخصيص أموال غير محدودة في هذا الصدد.


وبينت الصحيفة أن هدف نيمار الأول متمثل في مغادرة فريق باريس سان جيرمان خلال سوق الانتقالات القادم. علاوة على ذلك، يملك نيمار أسبابا جدية للإقدام على هذه الخطوة. أولا، لا يملك الدوري الفرنسي مكانة دولية مرموقة. وعلى الرغم من علم نيمار بهذا الجانب، إلا أنه لم يكن على وعي بأن كل طموحات باريس سان جيرمان تقتصر على دوري أبطال أوروبا لا غير.

 

وعلى عكس الفريق الباريسي، يملك فريق ريال مدريد الاعتراف الدولي الكافي، ويلعب بين صفوفه أفضل اللاعبين، على غرار كريستيانو رونالدو.

 

وأوردت الصحيفة أن السبب الثاني الذي يدفع نيمار إلى تغيير فريقه الحالي، هو الأزمة مع كافاني والجدل الذي أثير حولها. في الحقيقة، أصيب ناصر الخليفي أيضا بخيبة أمل على خلفية عدم تمكنه، حتى من خلال المال، من إنهاء الخلاف القائم بين نيمار وكافاني حول أولوية تسجيل ضربات الجزاء.


وأفادت الصحيفة بأن الدافع الثالث الذي يجعل لاعب فريق برشلونة السابق، على استعداد لمغادرة فريق باريس سان جيرمان، متمثل في قضية الرشوة التي يتورط فيها مالك النادي، ناصر الخليفي. كما يرى نيمار أن الخليفي غير قادر على إدارة الفريق بشكل جيد، وهو ما جعله يترك إدارة الفريق بيد المدير الرياضي، أنتيرو هنريك.


ونقلت الصحيفة أن مدرب الفريق، أوناي إيمري، وغالبية أعضاء فريق باريس سان جيرمان، يعارضون أيضا قيادة نيمار للفريق الباريسي. وعموما، يعد هذا سببا كفيلا بمغادرة نيمار لفريق باريس سان جيرمان.


وأضافت الصحيفة أن الجهود التي يبذلها المحيطون بنيمار لدفعه إلى مغادرة الفريق، تعتبر من بين الأسباب التي تشجعه على الإقدام على هذه الخطوة والالتحاق بفريق ريال مدريد. وفي واقع الأمر، يرى أصدقاء نيمار أنه لا يوجد أي مجال للمقارنة بين "الدوري الفرنسي، وباريس سان جيرمان، ومالك الفريق"، وبين "الدوري الإسباني، وريال مدريد، وزين الدين زيدان". فضلا عن ذلك، يوجد في الفريق الملكي أصدقاء نيمار، من بينهم مارسيلو وكاسيميرو.


وذكرت الصحيفة أنه من بين الشخصيات التي تشجع نيمار على الالتحاق بفريق ريال مدريد ومغادرة فريقه الحالي، اللاعب البرازيلي، فاجنر ريبيرو، الذي يعتبر صديقه ومستشاره منذ الطفولة. وتجدر الإشارة هنا إلى أن نفس هذا الشخص، كان الوسيط بين الفريق الملكي واللاعب البرازيلي، بين سنتي 2011 و2013، قبل أن يبرم نيمار عقده مع برشلونة.


وكشفت الصحيفة أن والد نيمار يعتبر من الشخصيات الأخرى التي تحث اللاعب البرازيلي على مغادرة فريقه الحالي. فمنذ أن اكتشف نيمار الأب أن الخليفي تحدث إلى كافاني أولا، ليسمح لنيمار بتسجيل ضربات الجزاء وأن هذا اللاعب لم يقبل المال المقدم له؛ قرر مباشرة البحث عن بديل للفريق الباريسي.
ومن جهة أخرى، يعتبر حديث الخليفي مع نيمار، بتعلة أن النجوم لا يسجلون ضربات الجزاء ويتركون الفرصة لباقي الفريق من أجل تسجيلها، مجرد خدعة؛ وهو ما يستوجب من نيمار مغادرة فريق باريس سان جيرمان.


وفي الختام، أشارت الصحيفة إلى أن والدة نيمار من بين الشخصيات التي تحفز نيمار على مغادرة الفريق الحالي. ويعود السبب في ذلك، إلى ملاحظتها للعديد من الخلافات والعوامل التي تضر بنيمار جونيور. علاوة على ذلك، يدفع أصدقاء نيمار، اللاعب البرازيلي إلى اتخاذ هذه الخطوة، ليكون محاطا بأفضل اللاعبين في فريق ريال مدريد.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر