رونالدو يكسر نحسه ويهدي ريال الفوز وأتليتيكو يسحق ليفانتي

الرياضة

رونالدو يكسر نحسه ويهدي ريال الفوز وأتليتيكو يسحق ليفانتي

قبل 3 أسابيع
رونالدو يكسر نحسه ويهدي ريال الفوز وأتليتيكو يسحق ليفانتي
شبوة الحدث - متابعات

كسر كريستيانو رونالدو نحسه في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، وتابع ركلة جزاء أهدرها بنفسه، ليسجل هدف الانتصار 3-2 على ملقة السبت، بينما حقق أتليتيكو مدريد فوزه الأكبر هذا الموسم، وتفوق 5-صفر على ليفانتي.

وهذا أول هدف لرونالدو، أفضل لاعب في العالم أربع مرات، في ملعب سانتياجو برنابيو بالدوري هذا الموسم، ليرفع رصيده إلى هدفين فقط، بفارق عشرة أهداف عن غريمه ليونيل ميسي متصدر قائمة الهدافين.

وفشل رونالدو في التسجيل في آخر أربع مباريات بالدوري، وبدا أنه سيواصل المعاناة بعدما أهدر ركلة جزاء، لكنه تابع الكرة وسجل أخيرا.

واستغل أتليتيكو الأخطاء الدفاعية من ليفانتي، إذ سجل المدافع روبير بير بطريق الخطأ في مرماه في الدقيقة الخامسة، كما تابع كيفن جاميرو خطأ فادحا من تشيما رودريجيز أثناء محاولة تشتيت الكرة، وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 29.

وسجل جاميرو مجددا في الشوط الثاني، قبل أن يسجل أنطوان جريزمان هدفين في غضون ثلاث دقائق، ليستكمل أتليتيكو الخماسية.

وتقدم أتليتيكو إلى المركز الثالث برصيد 27 نقطة، بفارق الأهداف عن ريال مدريد من 13 مباراة لكل منهما، بينما يملك برشلونة 34 نقطة من 12 مباراة، وسيلعب في ضيافة بلنسية صاحب المركز الثاني، وستكون أمامه الفرصة لتوسيع الفارق مع أقرب منافسيه إلى سبع نقاط.

ورد إطار المرمى ضربة رأس من رونالدو، ليتابع زميله كريم بنزيمة الكرة، ويسجل هدف التقدم لريال في الدقيقة التاسعة.

وأدرك دييجو رولان التعادل لملقة في الدقيقة 18، بعد تمريرة خاطئة من توني كروس لاعب وسط ريال مدريد. وهذا أول هدف يسجله ملقة خارج أرضه في الدوري هذا الموسم.

ونجح الألماني كروس في تعويض ذلك، ونفذ ركلة ركنية قابلها كاسيميرو بضربة رأس، ليعيد التقدم لأصحاب الأرض بعد ثلاث دقائق.

وألغى الحكم هدفا لملقة في نهاية الشوط الأول، بعدما احتسب خطأ ضد بول بايسي مدافع ملقة.

"صعوبة كبيرة"

وافتقد ريال القائد سيرجيو راموس، الذي تعرض لكسر في أنفه خلال التعادل مع أتليتيكو في الجولة الماضية.

وأراح المدرب زين الدين زيدان لاعبه لوكا مودريتش والحارس الأساسي كيلور نافاس، رغم تعافي حارس كوستاريكا من الإصابة، وواصل الاعتماد على الحارس كيكو كاسيا.

وأطلق توري كاسترو تسديدة بعيدة، ودخلت مرمى ريال، بعدما فشل الحارس كاسيا في إبعاد الكرة في الدقيقة 58، ليتعادل 2-2.

واحتسبت ركلة جزاء لريال بعد خطأ من لويس هرنانديز ضد البديل مودريتش، ونفذ رونالدو الكرة، لكن الحارس روبرتو تصدى للكرة، قبل أن يتابعها رونالدو ويسجل الهدف الثمين من مدى قريب.

وقال زيدان للصحفيين: "بدأنا بشكل رائع، وسجلنا مبكرا، وهذا أمر مهم، لكننا بدأنا في التفريط في الكرة، وتغير كل شيء".

وأضاف: "الشوط الثاني كان صعبا جدا، لكننا سعداء بالنتيجة، ونحتاج إلى أن نتذكر أننا حققنا الفوز حتى لو لم تكن الأمور قد سارت بالطريقة التي كنا نريدها".

وفاز إيبار 2-1 على ألافيس في لقاء أنهاه كل فريق بعشرة لاعبين، بينما تعادل ريال بيتيس 2-2 مع جيرونا في لقاء مثير.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر