مباراة الهلال وأوراوا.. 4 أسباب حرمت كتيبة رامون دياز من لقب دوري أبطال آسيا

الرياضة

مباراة الهلال وأوراوا.. 4 أسباب حرمت كتيبة رامون دياز من لقب دوري أبطال آسيا

قبل 3 أسابيع
مباراة الهلال وأوراوا.. 4 أسباب حرمت كتيبة رامون دياز من لقب دوري أبطال آسيا
شبوة الحدث متابعات

تعيش جماهير الهلال السعودي يومًا حزينًا بعد ضياع حلم التتويج باللقب الآسيوي وفقدان بطولة دوري أبطال آسيا على يد أوراوا ريد دياموندز الياباني، بعد الخسارة بهدف نظيف في إياب الدور النهائي للبطولة القارية في اليابان.

وما زال اللقب الآسيوي يعاند الفريق الأزرق ويستمر في الغياب عن خزائنه منذ عام 2000 بعد أن خسر اللقاء النهائي أمام بطل اليابان عقب التعادل ذهابًا في السعودية بهدف لكل منهما.

>> أبرز الأسباب التي حرمت كتيبة المدرب الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني للهلال من التتويج باللقب الآسيوي.

حرب الأعصاب

دفع الهلال ثمن حرب الأعصاب الذي مارسه لاعبو أوراوا خلال المباراة، وتعمّد إضاعة الوقت بكل الطرق المشروعة وغير المشروعة والسقوط المتتالي والدخول في مشادات مع لاعبي الفريق الأزرق لتشتيت تركيزهم.

ووصلت هذه الاستفزازات لفقدان سالم الدوسري لاعب الوسط أعصابه وتعرّضه للطرد في الدقيقة 78 من عمر اللقاء بجانب أن إنذار عبد الله عطيف لاعب الوسط الذي كان مهددًا بالطرد بعدها ثم عصبية اللاعب محمد البريك في الدقائق الأخيرة.

ضربة قوية

تلقى الهلال ضربة قوية بعد أن تعرّض السوري عمر خريبين مهاجم الفريق للإصابة بعد مرور 20 دقيقة من المباراة وهو ما أثر عليه في باقي الفترة التي لعبها، حتى غادر لصالح زميله مختار فلاته في الشوط الثاني من أجل تنشيط الهجوم.

وجاء خروج عمر خريبين بمثابة ضربة قاسية للهلال خاصة مع غياب البرازيلي كارلوس إدواردو صانع الألعاب وهما هدافا الفريق بصفة عامة وفي البطولة الآسيوية.

ضعف البدائل

عانى الهلال من ضعف البدائل بشكل واضح وهو ما ظهر في الفوارق الكبيرة بين الأساسيين والبدلاء.

ودفع الهلال ثمن عدم وجود مهاجم مميز على مقاعد البدلاء يستطيع قلب الموازين خاصة أن مختار فلاته وحده لم يستطع مجاراة لاعبي أوراوا، بجانب أن الثنائي المخضرم ياسر القحطاني ومحمد الشلهوب لا يستطيعان مجاراة لاعبي الفريق الياباني بدنيًا.

وتبقى صفقة ماركوس بريتوس اللاعب الأوروغوياني من الصفقات التي أثارت جدلًا واسعًا بسبب تواضع مستوى اللاعب، وهو الأمر الذي أدى لافتقاد الفريق مكانًا مهمًا في القائمة.

تفوق تكتيكي

تفوق المدرب تاكافومي هوري، المدير الفني للفريق الياباني، تكتيكيًا بشكل واضح على رامون دياز، المدرب الأرجنتيني المدير الفني للهلال، الذي فشل في توفير حلول هجومية لاختراق دفاع أوراوا.

وأكد عمرو أنور، المدير الفني الأسبق لفريق الاتحاد السعودي، لـ”إرم نيوز” أن دياز حاول خلق حلول هجومية على رأسها التسديد ولكن الفريق لم يستغلها بشكل مثالي.

وأضاف أن “الفريق الياباني لعب بتماسك دفاعي ممتاز وبقوة بدنية عالية وهو سر تفوق لاعبي أوراوا في المباراة”.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر