عصافير الزينة ! تعشق أقفاصها :

كتاب وآراء

عصافير الزينة ! تعشق أقفاصها :

قبل 3 أشهر

في مارس 2014م حدثت أزمة دبلوماسية بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة , وقطر من جهة أخرى . وعلى أثرها سحبت الدول الثلاث سفراءها , وكانت حجتهم عدم التزام قطر باتفاق الرياض في 23 نوفمبر2013م . والمتضمن : ـ دعم قطر لثورات الربيع ـ العلاقة بالإخوان المسلمين ـ موقفها من انقلاب 3 يوليو في مصر ـ التغطية المؤثرة لقناة الجزيرة . وحينها قامت الكويت بدور المصالحة , لتثمرَ جهودها عن عودة السفراء في نوفمبر 2014 م .


وفي يونيو 2017م تجددت الأزمة ثانية , وبأجندتها السابقة , مع زيادة تهمة العلاقة المتينة بإيران . حيث نُسِب لأمير قطر تصريحات انتقد فيها " المشاعر المعادية لإيران " ، وهو ما نفته قطر . وتجاهلته دول الأزمة ومصرُ , لتفرض حصارا عليها , شمل إغلاق حركة الطيران والملاحة والحدود البرية , ومنع مواطنيها من السفر إليها أو البقاء فيها ، ومنع القطريين من دخول أراضيهم . وسنت بعضها قوانين تجعل الاعتراض على هذا الإجراءات , والتعاطف مع قطر , جريمة توجب السجن لسنوات وغرامة مالية كبيرة . وكالعادة أدت الكويت دورها , فتسلمت قائمة مطالب دول الحصار . وكان أبرزها : ـ إغلاق قناة الجزيرة ـ إغلاق القاعدة العسكرية التركية ـ قطع العلاقة بالإخوان ـ منع تجنيس مواطنيهم وطرد من سبق تجنيسهم ـ تسليم كل مطلوب لهم بتهمة الإرهاب ـ وقف دعم أي كيان تصنفه أمريكا إرهابيا .


ومهما تضمنت مطالبهم من نقاط وأسماء , إلا أنهم قد حددوا ـ صراحة ـ أن الإخوان مطلبهم الرئيس , وأن غيرها من المطالب إنما جاءت بسبب علاقة دعم وتأييد لهم , أو لانتماء فكري بهم . فما هو السبب القاهر الذي يجعلها تتخذ هكذا إجراءات ضد جارة عربية ؟ وهي الدول التي لم يُعرَف عنها هكذا صرامة ضد دول معادية محتلة . وما سر قلق سلطات إسلامية وعربية من الإخوان , ليشنوا عليهم حربا قاتلة ؟ . لماذا يحمون ربيبة الشر " إسرائيل " , عبر خنق حماس , وقهر شعب مجاهد صامد ؟ . لماذا يؤيدون انقلابا عسكريا على حكومة شرعية ؟ . لماذا يحمون مصالح الغرب على حساب أرواح إسلامية وحقوق أخوية ؟ . ماذا أحدث الإخوان ليتم تصنيفهم إرهابا ؟ . أليسوا جماعة وسطية , وكوادر تنمية وطنية , وجسور خير اجتماعية , ودعاة بر وسلام ؟ . فبأي جرم يتم زجهم في السجون ونفيهم عن الأوطان ؟ , وبأي ذنب يتم حظر عملهم الدعوي والتربوي والخيري ؟ , وبأي حجة يتم إقصاؤهم عن حقوق اكتسبوها بإحسان ؟ . والسؤال الأهم ! من يقف وراء هذا الشقاق والانقسام العربي , ويوجه الدفة نحو إضعاف الصف الإسلامي وتشتيته ؟ .


تم حصار قطر لأنها خالفت التزام الأخرين بحركة سير محددة مسبقا لهم , ولأنها حلقت بعيدا عن " عصافير الزينة " , لتلقح زهور التغيير وسنابل التجديد بما تحتاجه من قوة . ولرفع الحصار عنها يجب عليها الكف عن التحليق , والعودة إلى قفصها مجددا . ويزعمون أن هذا سيحقق وأد حركة الإخوان وتجميد عملهم , وتقييد حريتهم وتهديد حياتهم . ومن ثم إرغامهم في مصر على الاعتراف بحكومة الانقلاب , وفض المظاهرات , وفي فلسطين إلى التصالح مع إسرائيل , ونسيان القدس والمسجد الأقصى . وفي كل وطن وأرض إلى الرضا من الغنيمة بالإياب , ومن الأنفال بالسلامة .


تلك أمانيُّهم , ولا برهان لهم بها . فكيف تنجح الكناري والحسون , بتحقيق ما عجزت عنه الحِدَاءُ والبومُ ؟! .

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر