مقاتلو الجيش والمقاومة يمارسون طقوسهم الرمضانية في ساحات القتال ويؤكدون ان الانتصارات ستكون ساحقة للمليشيا خلال هذا الشهر

اخبار شبوة

مقاتلو الجيش والمقاومة يمارسون طقوسهم الرمضانية في ساحات القتال ويؤكدون ان الانتصارات ستكون ساحقة للمليشيا خلال هذا الشهر

قبل 3 أسابيع
مقاتلو الجيش والمقاومة يمارسون طقوسهم الرمضانية في ساحات القتال ويؤكدون ان الانتصارات ستكون ساحقة للمليشيا خلال هذا الشهر
شبوة الحدث خاص

لم يمنع ارتفاع درجات الحرارة والمهمات القتالية الموكلة للمقاتل عبد الله ورفاقه، من صيام شهر رمضان المبارك، وتحملهم معاناة الجوع والعطش وتواجدهم بالعراء في معارك تحرير مديرتي بيحان وعسيلان شمال غربي بمحافظة شبوة من سيطرة ميليشيا الحوثي والمخلوع معتبرين ان "الجهاد ضد هذه المليشيا أهم من كل الملذات".

مقاتل أخر يروي لــ(شبوة الحدث) ان "معنويات الجنود عالية جدا، وأجواء شهر رمضان بدت واضحة بين الجنود من خلال تحضير بعض الأكلات اليمنية المشهورة والعصائر والتمور بانواعها"، مبينا ان "شهر رمضان الكريم يتميز عن باقي الأشهر حتى في ساحات المعارك بسبب الطقوس التي تعودوا عليها منذ الصغر".


ويضيف المقاتل ان "قوات الجيش والمقاومة مدربة تدريبا جيدا، ولها القدرة على خوض المعارك في كل الظروف، حتى في حال صيام الجنود"، لافتا الى ان "بعض الجنود يتمنون الاستشهاد وهم صائمون لانهم على قدر كبير من الايمان".



عبد الرحمن عبد الجبار، مقاتل في اللواء21، يقول في حديث لـ "شبوة الحدث"، ان "الأجواء التي نعيشها في قتال ميليشيا الحوثي والمخلوع أجواء حماسية، وكل المقاتلين لديهم شعور بأن الانتصار على هذه المليشيا أمر محسوم بلا أدنى شك، وهي مسألة وقت"، لافتا الى ان "المقاتلين يفتقدون لتواجدهم بين عوائلهم وأهلهم وخصوصا في ايام شهر رمضان الكريم، وحدث غيابهم عن اهاليهم في أوقات سابقة، حين قضينا أيام الاعياد في جبهات القتال، وهو أمر نفتخر به بكل تأكيد".


ويضيف،ان "معنويات الجنود عالية، وهنالك اصرار كبير على تحقيق النصر"، مشيرا الى ان "جميع الجنود الذين يقاتلون في ساحات المعارك يصومون خلال شهر رمضان المبارك، ولن يؤثر الصيام على ادائهم القتالي".


ويعتبر الجنود المرابطون في ساحات القتال بجبهتي بيحان وعسيلان ان"الدفاع عن وطنهم ومكتسباته أهم من كل ملذات الحياة"، متمنين ان "يتحقق النصر الكامل خلال شهر رمضان، ليعم الفرح بين اليمنيين خلال عيد الفطر".

اخبار شبوة

الأكثر قراءة

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر