"تايم": هؤلاء أهم 20 شخصية مؤثرة في عالم التكنولوجيا

أدب وثقافة

"تايم": هؤلاء أهم 20 شخصية مؤثرة في عالم التكنولوجيا

قبل 7 أشهر
"تايم": هؤلاء أهم 20 شخصية مؤثرة في عالم التكنولوجيا
شبوة الحدث – عربي21

خلف هذه التكنولوجيا الكبيرة التي وصلها العالم، هناك أشخاص كثير مؤثرون، غالبيتهم غير معروفين، منهم المدراء والمبرمجون والباحثون.

هناك أيضا صانعو القواعد، الذي يكون لقراراتهم بصمات واضحة قد تغير مسار علم كامل في المستقبل. 

يستعرض التقرير التالي، الذي أعدته مجلة "تايم" الأمريكية وترجمته "عربي21"، 20 اسما من المؤثرين في عالم التكنولوجيا، الذين كان لقراراتهم فارق في تطور مسارات كثير.

20- تيري ميرسون

"ويندوز، وأجهزة الإكس بوكس، وغيرها الكثير من منتجات شركة مايكروسوفت، قد يكون لتيري ميرسون يد في ظهورها".

وبحسب صحفية "تايم"، فقد ساعد ميرسون على تطوير نظام تشغيل الويندوز للهواتف في العام 2008، بعد إطلاق شركة أبل سلسلة هواتفها "أيفون". صحيح أن تجربة "ويندوز موبايل" لم تنتشر على نطاق واسع مثل الأندرويد والأجهزة المشغلة له، لكنها دفعت الشركة للعمل على الحوسبة للمستقبل.

يشغل الآن ميرسون رئاسة قسم "الويندوز والأجهزة" في الشركة، كما أنه حريص على ألّا يفوت الشركة التي يعمل بها أي تطور تكنولوجي. ويعمل هو وفريقه على بناء نظام "الواقع الافتراضي"، الذي يسمّى "ميكسد رياليتي".

19- ديل هارفي

تترأس هارفي فريق الثقة والحماية في "تويتر"، ولديها مهمة لا تحسد عليها بتاتا، وهي مكافحة الاعتداء عبر موقع التواصل الاجتماعي الشهير.

رؤيتها لـ"تويتر" تتمثل بوصفه وسيلة للتواصل بين المستخدمين، مع وجود خط فارق بين الانتقادات والاعتداءات.

وظهرت في الفترة الأخيرة استخدامات محظورة في "تويتر"، مثل الشتائم والتهديدات وعرض فيديوهات إجرامية، ما دعا الشركة لإطلاق خاصية جديدة تكشف هذه السلوكيات وتمنع ظهورها.

18- أنتوني ليفاندوفيسكي

قبل الدخول في المعارك القضائية بين شركتي جوجل وأوبر حول السيارات التكنولوجية، كان أنتوني ليفاندوفيسكي يعمل على مشروع كبير، وهو تطوير مشروع السيارات ذاتية القيادة.

ليفاندوفيسكي هو عنوان الخلاف بين الشركتين الكبيرتين، وقد يرجح كفة المؤسسة التي ستعمل على تطوير السيارات ذاتية القيادة.

وتعود القضية إلى اتهامه بسرقة نحو 14 ألف وثيقة سرية تتعلق بتقنية شركة ألفابت الخاصة بالسيارات ذاتية القيادة.

17- جيف وليامز

عين "جيف وليامز" في عام 2015 بمنصب مدير العمليات COO لشركة أبل، بعد تحقيقه نجاحا كبيرا للشركة في الوقت الذى عمل فيه نائبا لمدير العمليات، وساعد في وصول أجهزة أبل لعدد كبير من المتاجر حول العالم.

وبعد حصوله على المنصب الجديد، أصبح الذراع اليمنى للمدير التنفيذي للشركة "تيم كوك"، والخليفة المتوقع لرئاسة الشركة العملاقة.

ويعد وليامز أحد المسؤولين عن إطلاق ساعة أبل المشهورة، وهي أول فئة من المنتجات الجديدة للشركة خلال عصر كوك، وترتبط بعصره ومشاريعه.

16- شينج وي وجين لو

الشخصان المسؤولان عن اندماج أكبر شركتي نقل في الصين، ديدي تشوكسنج و"أوبر الصين". 
شينج وي هو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة ديدي، وجين ليو رئيستها، والآن يقيمان إمبراطورية مشوقة، يقال إنها تقدر قيمتها بنحو 50 مليار دولار.

15- جيتي روميتي

جيني روميتي هي مسؤولة تنفيذية أمريكية. والرئيسة الحالية والمديرة التنفيذية لشركة IBM، هي أول امرأة ترأس هذه الشركة. 

قبل أن تصبح الرئيسة والمديرة التنفيذية عام 2012، شغلت روميتي مناصب نائبة الرئيس والفريق التنفيذي للمبيعات، والتسويق والاستراتيجية في شركة IBM. 

وقد نما نظام "واتسون" الذي تتبناه الشركة بشكل فارق خلال فترتها.

14 - ترافيس كالانيك

 الرئيس التنفيذي لشركة "أوبر"، الذي واجهه العديد من الصعوبات لكي يتمكن من تأسيس هذه الشركة. وتقوم الشركة على فكرة استدعاء سيارة أجرة عن طريق الهاتف.

أصبحت الشركة الآن تمتلك فروعا كثيرة فيما يزيد عن 75 دولة، وقيمتها وصلت إلى حوالي 70 مليار دولار.

13- جون جينداريا

بصفته رئيس قسم الأبحاث في شركة غوغل، فإن جياناندرا في قلب أهم أعمال الشركة، وأكثر المواقع شهرة في العالم.

ويعدّ أهم الخبراء في الذكاء الاصطناعي الذي يدير مشاريع غوغل في هذا المجال. ومنصبه في الشركة من أهم المناصب؛ نظرا لاستعدادات غوغل للتحضير لمستقبل تسيطر فيه المساعدات الرقمية على الحياة.

12- ديمس هاسابيس

باحث في مجال الأعصاب والذكاء الصناعي، ومصمم ألعاب كمبيوتر. وصاحب نقاط على مستوى عالمي في ألعاب الكمبيوتر.

يعدّ الرئيس التنفيذي والمؤسس لبرمجية "غو"، التي طُورت من قِبل جوجل "ديب ماين" في أكتوبر من العام 2015، وأصبحت أول برمجية تهزم لاعبا بشريا محترفا في لعبة ألغو.

ومن المتوقع أن يكون جزءا من المحادثات الجارية حول المخاطر الوجودية للذكاء الاصطناعي.

11- أجيت باي

 عُين في نهاية شباط/ فبراير على رأس الهيئة الاتحادية للاتصالات من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد سنوات قضاها في المكان ذاته في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

يريد باي القضاء على القواعد التي تحظر مزودي الإنترنت، مثل كومكاست، من منع أو إعطاء الأولوية لبعض أنواع حركة المرور على شبكة الإنترنت على الآخرين.

10- أندرو جيسي

يقود أندرو "خدمات أمازون للويب"، ومن بنات أفكاره السماح للشركات الكبيرة والصغيرة استئجار "حوسبة القوة" بقدر حاجتهم؛ لمساعدة الشركات الناشئة للنمو بسرعة دون تكاليف عالية.

وفي السنوات العشر الماضية، ساعد جيسي أمازون على زيادة مدخولاتها بثلاثة بلايين دولار.

9- سوزان ديان وجسيكي

سوزان ديان وجسيكي هي سيدة أعمال يهودية-أمريكية، وتشغل منصب المدير التنفيذي لشركة يوتيوب.

عندما تولت ووجسيكي مسؤولية مشاركة الفيديو في عام 2014، كانت نسبة الحضور النسائي في الشركة 24%. وبحلول عام 2017، ارتفع إلى ما يقرب من 30%.

تقول ووجسيكي في مقالة حديثة لها: "إن توظيف المزيد من النساء على جميع مستويات الشركة، من الموظفين الجدد إلى كبار القادة، يخلق دورة حميدة".

8- ساتيا نادالا

ساتيا نادالا هو الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت. تم تعيينه رئيسا تنفيذيا في 4 فبراير 2014، خلفا للرئيس السابق ستيف بالمر.

يعدّ من أهم أعمدة الشركة الآن، وهو المسؤول عن التجديد الكبير الذي حصل فيها. ويعدّ ويندوز 10 الذي صدر بعهده أفضل ويندوز في السنوات الأخيرة.

7- ماري برا

ماري تريزا بارا هي المدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز، منذ 15 يناير 2014. تعدّ ماري أول امرأة تتقلد منصب المدير التنفيذي لكبرى شركات صناعة السيارات العالمية.

في فترتها، ارتفعت قيمة العلامة التجارية للشركة. واستحوذت الشركة على شركة أخرى معنية بالسيارات ذاتية القيادة "كروز أوتوميشن"، كما أنها استثمرت بنصف مليار دولار بشركة النقل المشابهة لأوبر "ليفت".

6- إيفان شبيغل

رائد أعمال إنترنت أمريكي، والمؤسس المشارك لتطبيق سناب شات، شغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة سناب شات.

كل العيون تتجه نحو الرئيس التنفيذي، البالغ من العمر 26 عاما، ليس فقط لرفعه قيمة الشركة لـ24 مليار دولار هذا العام، ولكن أيضا لمعرفة أين سيمضي في مستقبل مواقع التواصل الاجتماعي.

5- أندر بيتشاي

 هو مهندس كمبيوتر هندي، يشغل حاليا منصب المدير التنفيذي لشركة جوجل، وكان يشغل منصب نائب الرئيس لأنظمة كروم وأندرويد.

قامت شركة ألفابت بمكافأة الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، الهندي ساندر بيتشاي، بنحو 200 مليون دولار عام 2016، وكانت المكافأة عبارة عن منح في أسهم ألفابت، التي تندرج تحت مظلتها شركة جوجل.

في عام 2011، أصبح ساندر بيتشاي نائب الرئيس عن جوجل كروم وعن التطبيقات التالية: "متصفح كروم، نظام التشغيل، الجي ميل، التقويم، المستندات ". وبعد عامين فقط، أصبح ساندر المتحدث الرسمي لشركة جوجل في مؤتمر المطورين السنوي.

في ضوء كل نجاحاته السابقة، سواء مع جوجل كروم أو أندرويد، حقق "بيتشاي" قفزة كبيرة في حياته المهنية في أواخر عام 2014، عندما قرر المؤسس المشارك للشركة "لاري بيدج" تعيينه رئيسا لقسم المنتجات، وبعدها بعام تم تعيينه رئيسا تنفيذيا للشركة.

4- تيم كوك

هو الرئيس التنفيذي لشركة أبل، بعد أن انضم إلى الشركة في آذار/ مارس 1998. تم تعيينه بعد أن أعلن ستيف جوبز استقالته من منصبه في 24 آب/ أغسطس 2011.

اليوم، وفي عهد كوك، يشاع أن أبل تعمل على تجريب كل شيء يخص الذكاء الاصطناعي المتقدم وحتى الواقع الافتراضي والمركبات ذاتية القيادة. 

3- مارك زوكيربيغ

رجل أعمال ومبرمج أمريكي، وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع "فيسبوك"، أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم.

يحتوي الموقع الآن على نحو ملياري مستخدم، ويقول زوكيبرغ إن مهمته الآن هي ربط العالم ببعضه.

ويبدو أن هذا الهدف الغريب لم يكن يتصوره مارك قبل عشر سنوات، لكنه يواجه الكثير من التحديات على طول الطريق. على سبيل المثال: صعود "أخبار مزورة"، حملات تضليل رقمية مدفوعة بالسياسة أو الربح. 

وسيكون لطريقة تعامل زوكربيرج مع هذه القضايا تأثير هائل في العالم الحقيقي عبر الكوكب.

2- جيفري بريستن بيزوس

هو المؤسس الرئيس، والمدير التنفيذي، ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون دوت كوم. 

أمازون تقود مشروعا كبيرا في الذكاء الاصطناعي مع برنامج أليكسا. وفي الوقت ذاته، يتم الاعتماد في موضوع الحوسبة السحابية على الشركة من قبل شركات التكنولوجيا الكبيرة من نيتفليكس لسبوتيفي.

1- إيلون ماسك

 من أصول جنوب أفريقية، مهندس كندي-أمريكي مبادر ومخترع. اشتهر ماسك بتأسيس عدة شركات ضخمة حول العالم؛ كشركة سبيس إكس، التي يشغل منصب المدير التنفيذي فيها، وشركة تصنيع السيارات الذكية تيسلا موتورز، التي يشغل فيها منصب المدير التنفيذي ومهندس الإنتاج.

كما شارك في تأسيس شركة التداول النقدي الشهيرة باي بال، ويشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة "سولار سيتي". ويطمح ماسك إلى تجسيد فكرة نظام النقل فائق السرعة المسمى "الهايبرلوب".

تنقل عنه "تايم" قلقه من حلول الذكاء الاصطناعي مكان الإنسانية، وقال إنه يعمل على مشروع لخلط أدمغة الناس مع أجهزة الكمبيوتر القوية.

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر