هل استوعب هادي الدرس ؟

كتاب وآراء

هل استوعب هادي الدرس ؟

قبل سنتين

بعد عودة هادي صباح يوم الثلاثاء الى عدن بعد رحلة خروج اجباري نتيجة التفريط بصلاحياته واعتماده على استشارات ضيقة ورهن القرار للخارج  ما ادى الى تسليم الدولة ومؤسساتها الى مليشيا الحوثي الموالية لايران ..

 

جميعنا يعرف الاسباب والدوافع التي ادت الى ضياع الدولة وكلها اسباب مشتركة اهمها ضعف ادارة الدولة ، لن نخوض في تلك الاسباب ، ما اود التنبيه له هو هل استوعب هادي الدرس ؟ ومن معه من قيادات الدولة والاحزاب والمكونات ..

 

على الرئيس هادي بعد عودته واليمن على اعتاب ان تتخلص من الانقلاب الذي دمر كل شيء ، على الرئيس هادي ان يعمل على بناء الثقة داخل السلطة والشعب ومكوناته ، عليه مغادرة المربع الذي وضع نفسه داخله وظل يدور حوله مع عدد من المقربين " دائرة الحكم الصغيرة " والتي كان لها دور بإنتاج الفشل وضياع البلد ..

 

المطلوب من هادي مراجعة كل الاخطاء بجدية وشفافية وان لايكرر تلك الاخطاء ، مطلوب من هادي يتربع على كرسي الحكم والسلطة وان يكون سلطانا لا سليطن بيد مجموعة افراد ..

 

على الرئيس هادي ان يهدم جدار الخوف والاتكال الذي يتحكم عليه وعلى قراراته ، عليه الحد من سلطات اولاده ومقربيه وكبح نزواتهم التي افقدته مكانته واضاعت هيبته ..

 

على هادي التخلص من بؤر الوهم التي تنتج له هيلمان من الكذب والتضليل الاعلامي ، عليه ان يتخلص من الاعلام الذي يموله ، صورة هادي لن تتحسن حتى ولو امتلك فضائيات العالم وبكل اللغات ، صورة هادي ستتحسن من خلال منجزاته الملموسة وتحوله من حاكم خاص الى حاكم للجمهورية اليمنية ..

 

على هادي ان يغتنم فرص الدعم لفرض هيبته كرئيس وان يعرف ان اولاده واقاربه هم من حطموا شخصيته ومكانته ، عليه ان يستوعب الدرس من مراحل الفشل والانفلات والضياع والهروب ..

 

اتمنى على الرئيس هادي ان يستغل حجم الدعم الذي يقدم له من الداخل والخارج وان يحول هذا الدعم الى منج عملاق يقفز باليمن الى بر الامان ..

 

اتمنى ان يكون هادي الذي عاد صباح اليوم هو غير هادي الذي غادر هروبا وهادي الذي خلف الكوارث ..

 

انا شخصيا لست ضد هادي كشخص ولكني ضد سياسات لا وضوح لها ولا نتائج سوى التدمير والترهل والضياع ..

 

الناس تتطلع الى مرحلة من الانجازات واعادة البناء وهذا بحد ذاته عامل دعم قوي لهادي الذي عليه ان يقتنص الفرصة ويحولها لصالح فترة حكمه لتغيير السمعة التي بناها خلال الفترة الماضية من حكمه ..

 

هادي امام فرصة جديدة وهو من يملك زمام الامر بصناعة التحول والتأييد الشعبي والنخبوي .. ايام وننتظر منتجات هادي وهي سريعا ماستكشف عن الطالع القريب للمستقبل .

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر