تاريخ من الجاسوسية المدمرة

كتاب وآراء

تاريخ من الجاسوسية المدمرة

قبل 3 سنوات

نجحت القوى المتربصة بأمن اليمن واستقراره بإختراق دائرة الحكم الاولى من خلال زرع جاسوس لها هو احمد عوض بن مبارك الذي تم زراعته في ثورة الشباب ثم مؤتمر الحوار واخيرا في مؤسسة الرئاسة وهو الاخطر على امن اليمن .. الجاسووس بن مبارك بدأ حياته العملية في اليمن كاتب تقارير استخبارية اثناء عمله في الجامعة وبعد اندلاع ثورة فبراير عام 2011 زجت به احدى السفارات الاجنبية الى صفوف الثوار ليقوم بدور الجاسوس لصالحها وقد اتقن هذا الدور جيدا ، فهو يقف خلف تسريب الاخبار التي كانت تحاول تشويه صورة الثورة وشبابها .. من هناك .. من ساحة التغيير نسج علاقاته مع مليشيا الحوثي حيث كان دائم الوجود بين خيام مليشيات الحوثي وهو الذي روج لمظلوميتهم التي اتضح زيفها .. بناء على وجوده المشبوه في صفوف الثوار وبناء على علاقاته الاستخبارية مع سفارة اجنبية تم فرضه من قبل هذه السفاراة وبدعم واصرار من قبل جمال بن عمر مبعوث الامم المتحدة السابق على مؤتمر الحوار وتعيينه امين عام لمؤتمر الحوار وهو الموقع الذي مكنه من التأثير على المتحاورين ومكنه من صياغة التقارير الاستخبارية وتم فرضه بعد ذلك مديرا لمكتب رئيس الجمهورية وهو الموقع الاخطر على اليمن .. بن مبارك وفي كل تصرفاته تصرف كجاسوس محترف من خلال تعاونه مع السفارات الاجنبية الذي كان احد الموالين لها وصاغ تحالفات قذرة داخل الدوائر السيادية مستغلا منصبه ومكانته الادارية .. هندس كثير من محطات التآمر والتدمير وعمل على تحصين مليشيا القتل والاجرام .. شوه صورة الثورة وقياداتها وانصارها وعمل على حرف مسيرة التغيير مستغلا ضعف الرئيس هادي ونزواته الجانبية نحو المال وصناعة مجد خاص به وبأولاده .. في اجتماعات كثيرة بسفراء الخمس والاتحاد الاوربي كان يقول لهم وعلنا ودون خجل ان مليشيا الحوثي ليست خطرا على اليمن وان الخطر هو الاصلاح وعلي محسن واولاد الاحمر ، هكذا كان يقلب الحقائق للمجتمع الدولي وكان يقدم التقارير على هذا النحو لسفارات الخارج ، كان يدافع امام سفراء الغرب عن مظلومية المليشيا الحوثية اثناء ممارستها للقتل والتفجير والتدمير والتشريد .. بن مبارك قام بإخفاء التقارير الخاصة باللجان الميدانية عن الوضع في دماج وحاشد وعمران بل قام بتزوير صورة المشهد الميداني الذي كان ماثلا ، بل تآمر مع وزير الدفاع السابق من اجل استحداث واقع ميداني على الارض لصالح مليشيا الحوثي وقد نجحا في ذلك ، تم ذلك برضى كامل من الرئيس هادي .. بن مبارك هو من خدع وضلل قائد المقاومة الشعبية بالرضمة اللواء عبدالواحد الدعام من خلال وعوده الوهمية له بتقديم الاسناد والدعم بينما كان يوجه وزير الدفاع السابق بتقديم الدعم المادي واللوجستي لمليشيا الحوثي للانقضاض على المقاومة في الرضمة وتم ذلك ونجحت المؤامرة .. بن مبارك هو مهندس اسقاط عمران وصنعاء بالاشتراك مع الجاسوس عبدالرحيم صابر وهو مهندس حملة التشويه ضد حكومة الوفاق ورئيسها الاستاذ محمد سالم باسندوه ، وهو مدبر اسقاطها بالاتفاق مع مليشيا الحوثي المدعومة من ايران .. الجاسوس بن مبارك هو همزة وصل بين القوى الراغبة بتدمير اليمن وبين الادوات المحلية في الداخل المسنودة بهادي وقيادات الفشل والتآمر التي كان لابن مبارك يد في اختيارها .. الان لم يعد امر جاسوسية بن مبارك خفيا على احد بما في ذلك الرئيس هادي نفسه .. الان كل القوى السياسية تعرف جيدا من هو بن مبارك وتعرف دوره الاستخباري ومساهمته في الاحداث السابقة .. ومن يريد مزيدا من التأكيد علي الرجوع الى ارشيف مكتب وزير الدفاع السابق ليكتشف مدى حجم المؤامرة وحجم التمويل الذي ذهب لبعض الجهات منها تمويل مليشيا الحوثي ومنها جهات مدنية مولت لتشويه الثورة وقياداتها وانصارها ورموزها وحكومة الوفاق .. في الارشيف مبالغ مالية مذهلة بملايين الدولارات ومنها اكثر من ثلاثة مليون دولار علي دفعات صرفت مكافآت للجاسوس بن مبارك مقابل جهوده التي قام بها لتدمير اليمن للفترة السابقة .. طبعا مسرحية اختطافه من قبل مليشيا الحوثي تمت بتنسيق بينه وبين المليشيا الحوثية الهدف منها هو حرف مسار المرحلة وقد نجح بذلك .. بعد كل هذا الكم الهائل من التدمير والجاسوسية ، لم يتوقف بن مبارك عن اغراق البلد في المشاكل ، ولازال يمارس دوره التجسسي القذر من خلال صياغة التقارير الكاذبة والمظللة عن دور المقاومة في الداخل ، والتقارير التي كتبها من الرياض اخيرا وارسل نسخ مترجمة منها للسفارات التي يعمل لصالحها تصنف هذه التقارير مقاومة الداخل بأنها مخترقة من قبل الجماعات الارهابية وهذا اثر كثيرا على تقديم الدعم اللوجستي لها من قبل دول التحالف .. بقاء هذا الجاسوس بجوار الرئيس هادي خطرا على امن اليمن وامن دول المنطقة ووصمة عار على القوى السياسية والسياسيين واكثر من ذلك لو تم تعيينه سفيرا لليمن بأمريكا فهذا التعيين سيكون خدمة مجانية من الشرعية اليمنية الى حزب الله .. قانونا يفترض ان المكان الطبيعي لهذا الجاسوس هو السجن والمحاكمة ، اما انه يعمل ويسيطر ويتحكم على مصير الرئاسة فهذا يدل على انهزامية القوى السياسية المؤيدة لشرعية هادي … معلومات وتفاصيل اكثر في الحلقة القادمة ..

 

الأكثر قراءة

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر