المشروع الايراني الى اين؟

كتاب وآراء

المشروع الايراني الى اين؟

قبل 3 سنوات

رسمت ايران مشروعها الامبراطوري على اساس السيطرة على العراق وسوريا ولبنان واليمن او على ما يسمى الهلال الشيعي، لكن الارض تمور تحتها في كل البلدان المذكورة، ففي العراق تواجه ايران داعش الذي بات يشكل اكبر خطر عليها وعلى مصالحها هناك.

وفي سوريا ذهب نظامها العميل في دمشق في ستين الف داهية عسكرياً وسياسياً واقتصادياً. ولم يعد قادراً على حماية نفسه، فما بالك ان يحمي المصالح الايرانية. وفي لبنان يستنزف حزب الله ذراع ايران الشهير نفسه في حرب قاتلة في سوريا.

اما اليمن الذي تباهى صادق الحسيني قبل اشهر بالاستيلاء على عاصمته صنعاء، فقد تخلت عنه ايران ولم تعد قادرة على ايصال سفينة الى موانئه.

الأكثر قراءة

كاريكاتير

عدسة شبوة الحدث

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر